أخر الاخبار

راقب كيف تتمكن امرأة من العيش بدون أنف بعد إجراء عملية إزالتها لهذا السبب.

 

راقب كيف تتمكن امرأة من العيش بدون أنف بعد إجراء عملية إزالتها لهذا السبب.


تحدثت امرأة بصراحة عن التجربة الصعبة التي مرت بها عندما فقدت أنفها تماماً بسبب السرطان، وكيف أن أصبح شيء يومي بسيط هو أعظم عدو لها.

حسب ما ذكرته صحيفة "ديلي ستار"، في مايو 2014، تلقت تينا إيرلز خبر إصابتها بمرض سرطان الأنف في المرحلة الثانية.

في مواجهة المخاطر المحتملة التي يمكن أن تؤثر على بصرها ودماغها وفمها، قررت بشجاعة إجراء عملية جراحية لاستئصال الأنف بالكامل.


تعد أورام تجويف الأنف أو الجيوب الأنفية نادرة جداً، إذ تشكل نسبة قليلة جداً، حوالي 0.1 في المائة فقط، من حالات السرطان التي يتم تشخيصها سنوياً في الولايات المتحدة.

صرحت تينا بأنها الآن مطالبة بمحاربة لتظهر أمام الجميع وجهًا شجاعًا بعد إجراء العملية.

قد يتباين حجم عملية استئصال الأنف بناءً على حجم الورم، ولكن الأمر شائع بين الأفراد الذين يخضعون لهذه الإجراءات أن يتلقوا أنفًا اصطناعيًا بعدها. ومع ذلك، بعد الانتظار لمدة ستة أشهر حتى تتعافى وجهها بالكامل، قررت تينا عدم إجراء عملية الأنف الاصطناعي.

فيما بعد، شاركت في منشور على تيك توك أنه تمت إزالة كمية كبيرة من العظم حول أنفها، ولم يتم ترك مساحة لربط المغناطيس بالجزء الاصطناعي المغناطيسي، دون أن تشعر بالاحراج من شكل وجهها.


 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-